( نبذة عن قبيلة الشرافا ) أعداد الباحث التاريخي الشيخ : مسفر بن محمد الشرافي الدوسري

قبيلة : (( الــشــرافـــا ))

1. نسبهم

هم بنو شرف بن عيسى بن صهيب بن زايد من ذرية الأسد الملقب بدوسر بن عمران بن

عمرو الملطوم , ونسبه معروف إلى قحطان ,عمرو الملطوم هو صاحب خبر سد مأرب وملك قبائل الأزد في عصره , أما زايد فله شهرته ومكانته بين قبائل العرب حتى أطلق على عموم قبائل الدواسر ( آل زايد )

ويعد أبناء قبيلة الدواسر الزايدية عزوه وفزعة لهم في الحروب والخطوب , يقول محمد

بن مبارك الرجباني:

خص ربع تكرم الضيف وتعـز  القصيـر= آل زايـد عـزوتـي مــا أتـعـزوا إلا بـهـا

عزوة يدري بها الضد في اليوم الكبير= هـم زنـاد النـار والـنـار مــن  شبابـهـا

والشرافا قسمان : الشرافا والعويضات وكلا القسمين يلتقيان في حزام بن شرف بن

عيسى , أي أن أولاد حزام بن شرف أثنان هما : شرف وعويضة

أولا: فخذ الشرافا ويتكون من :

  1. المحاوره وهم:

(1). آل هذلول ( وفيهم الأمارة ) ويسكنون بلدة الشرافا .

(2). البهاشين ويسكنون الشرافا , التوضحية, البادية .

2.المراجيح وهم :

(1) القطانين, ويسكنون الشرافا .

(2) العماقين , ويسكنون الشرافا .

3.السمره وهم : آل الحزيمي: ويسكنون الشرافا.

  1. آل حصن وهم: آل عبدالله والدرامحه ويسكنون الشرافا.
  2. السمنه وهم :

(1) آل شينان : ويسكنون الشرافا .

(2) آل إدريس:وهم من البادية.

ثانيا : فخذ ((العويضات)) ويتكون من:

  1. آل نافع وهم:

أ). آل محمد و هم :

(1). آل جحيش : ويسكنون الرياض والبادية.

(2). آل منصور , ويسكنون الشرافا .

ب). آل سعيّد وهم

(1).آل ثواب : ويسكنون الرياض والبادية

(2).آل مسلط : ويسكنون الشرافا

ج.) آل سمران وهم :

(1) آل برام : من أهل البادية.

(2) الشقاوات ويسكنون النعيرية والكويت

  1. آل وافي وهم :

أ) .آل حمود وهم :

(1). آل فواز : ويسكنون الشرافا.

(2). آل سودان : ويسكنون النعيريه والرياض والكويت.

(3) . آل لويحق : ويسكنون النعيرية والدمام والبادية.

(4) . العلانطه : ويسكنون الدمام والكويت .

(5) . آل مفرح : ويسكنون الرياض والبادية

(6) .آل دعس : ويسكنون النعيريه وبقيق والبادية

(7) آل منير : ويسكنون بقيق والكويت

(8) ..آل سالم : ويسكنون الكويت

ب).الركبان وهم:

(1) .آل دخيل : ويسكنون الشرافا.

(2) .آل منصور (آل صادره): ويسكنون الرياض والكهفه بوادي العجمان والدمام.

(3) .آل قريان : ويسكنون الرياض والدمام والبادية.

(4) .آل فاران : ويسكنون النعيريه والباديه.

(5). آل عايش ومنهم آل عامر : ويسكنون وادي العجمان والبادية و الشرقية.

3.اليديات :

وهم من آل نافع العويضات كفرع مستقل , وقيل من آل محمد والله أعلم , وأقسامهم :

آل قاعد ,آل صعب وآل مظف و آل صقر و آل ثنيان وغيرهم

واليديات نزحوا إلى عتيبة مع القمزة جماعة ماجد بن خثيلة من المقطة من برقا

ويسكنون المزاحمية والغطغط والرياض .

  • أما أفخاذ الشرافا المنقطعة والتي لم يبق لهم ذرية فهم :

(1)الفراحين.

(2) العفاصين .

(3) آل عون

(4) آل غانم.

(5) آل زايد.

(6) الحديثات .

* 2. شجرتهم:

الرابط: http://www.9q9q.org/index.php?image=ZjpgFf9536b4db

 3. بلادهم :

الشرافا : بشين مفتوحة وراء مهمله ثم ألف بعدها فاء وأخره ألف: –

بلاد ذات مزارع ونخيل، مشهورة ومعروفه بأسمائها ، وهي من قرى وادي الدواسر

( العقيق سابقا ) سميت باسم القبيلة, والشرافا تعد المدخل الشرقي لمدينة وادي

الدواسر ، وتقع شرق قريتي الحنابجة ( بلاد الشكره ) والرويساء ( بلاد العمور سابقا)

وهي منطقه محصورة بين مثلث رؤوسه المشاف وبينة والقعاص ، وقد قال

الشاعر والفارس عيسى بن حصن الشرافي محدداً بلاد الشرافا :

بين القعاص وبيًنه والمشافـا =غرس حمينا من لحفـا جنابـه

ليتك تشوفه في ليال الخرافا = لا زان مقياضـه وكــل هقـابـه

وقال عبدالرحمن الحاقان : ثم بعد مسافة كيلين من ( قرية الحنابجة ) توجد قرية

الشرافا وهم بنو شرف بن عيسى بن صهيب بن زايد.

وبلاد الشرافا هي اللتي عناها الشاعر الشعبي محمد بن مشعي رحمه الله في قوله :

وانص الشرافا متعبين المعاميل = بيوتهـم للضيـف مـن دون  بيبـان

وفيها يقول ابن عجعج :

بلاد الشرافا جعل يسقيك وبل غيام = حقوق مطرها لين ترجع بـه الجوبـه

ويقول ابن ثمر :

قصر الشرافا عساه المزن يندله = وعلان من ضربهم طارت هماليله

وكانت ( قرية الشرافا) من قبل تسمى بـ ( الثمامية)

يقول دخيل بن شديد الركبان وكان في الغوص منها

وانا طالبك غرس وحيل تسوق سمان =علـى مقلمـات عبدهـا مـن  الثمامـيـه

وفي دليل الخليج” : ذكر لوريمر أن الثمامية على بعد 20 ميلا إلى الشرق من ( اللدام )

قاعدة الوادي في ذلك الوقت , ويوجد بها 350 منزلا للدواسر الشرافا,

تضم قريتين مسورتين منفصلتين على مسافة قصيرة من بعضها البعض

واحده تحتوي على 150 منزلا وتسمى قصر العويضات , والأخرى تتكون من 200 منزل

وتسمى قصر الشرافا ، و سكانها من بطون الدواسر، والماء حلو على عمق 5

قامات والزراعة والماشية عادية ثم ذكر ( صبحه ) وعدها من قرى الثمامية ويسكنها

الشرافا ، وصبحه هي قصر لـــ أسلاف آل هذلول ، وهي غير صبحه الشكرة وغير صبحه

الولامين.

وتتكون بلاد الشرافا حالياً من عدة أحياء: حي الشرافا ، حي العويضات ، وحي آل منصور

،وحي آل فواز ، وحي المراجيح ، وحي اللهمة ، وحي الزايدية.

وفي قرية الشرافا توجد مدارس بنين وبنات لجميع المراحل, وجامع كبير ومصلى عيد, ومستوصف حكومي .

4. وسمهم :

اشتهرت قبيلة الشرافا باقتناء الإبل الطيبة الوضح منها والمجاهيم , ووسمهم العام الشمطري وهو عبارة

عن خذعة ورقم على جانبيهاهكذا (0/0) ,يقول الشاعر متعب بن غازي العتيبي في وسم الشرافا

عند مدح آل جحيش:

على درب أبو سالم نبا ندفع المقهور= يبـاري لـوضـح هـايـم القـفـر  يرعـنـه

يباري لوضح وسمهم فوقهن مجـرور= تشوف الشمطري واللطيمة عليهنـه

وموضع الوسم على الرقبة من يسار وبعضهم يضعة على الخد من يسار,

أما شواهدهم فهي على النحو التالي :

  1. آل هذلول حلقة على قاعة الرقبة من يسار (O )
  2. آل جحيش لطمة على سيف الفخذ من يسار( / )
  3. آل سعيّد رقمة فوق اليد من يسار (0)
  4. آل حصن رقمة في قاعة الرقبة من يسار(0)
  5. آل الحزيمي مطرق على جليل الرقبة من يمين ( ـــــ)

6.آل فواز رقمة على الفخذ من يسار(0)

7.آل ركبان الدامع فوق الخد من يسار(ا)

  1. آل منصّر وسمهم حلقة فوق الثفنة من يمين والشاهد كاز مع الوسم(O) (:ا.)
  2. آل منصور رقمة في قاعة الأذن من يسار (0)
  3. آل ثواب عاضد فوق اليد من يسار ( ـــــ)

11.المطارفة من البهاشين حلقة على عاتق الرقبة من يسار(O)

12.المراجيح ركزه فوق ثفنة الرجل من يسار(/)

13.العلانطة بقام على الخد من يسار (/)

14.آل برام وسمهم الشمطري على الخد من يسار وشاهدهم رثمة على خشم المطية .(n)

15.الشقاوات خذعة على دقيق الرقبة من يسار(/)

  1. آل سودان قرعة في قحف العين من يسار(.)
  2. آل مفرح وآل دعس وآل منير مطرق فوق الثفنة من يسار (ا)
  3. آل شليويح من آل برام الوسم على الفخذ والشاهد خذعة على دقيق الرقبة من يسار (/)
  4. آل إدريس ركزه على الفخذ من يسار(/)

ملاحظة : اللطمة والخذعة والركزة والبقام والدامع عبارة عن مطرق (خط) يتغير مسماه بناءً على موضعه في الدابة .

*5. عزوتهم :

العزوة أو النخوة فهي صيحة الحرب وهي جملة تقال في أوقات الحروب والشدائد لشحذ الهمم

والفخر والثبات عند الخطوب وعزوة الشرافا ( خيال العاجا ابن حزام ) و( عيال الحزيمي )

(لاد الحزيمي ) نسبة إلى جدهم حزام بن شرف بن عيسى بن صهيب .يقول شاعرهم :

ربعي هل العاجا محفية المدر= والـكـل منـهـم بـيـنٍ  فعـايـلـه

ويقول ابن عبيّد العمري في ذبحة الشرافا العقيد وعلان:

هيـض ابـن عبيـد يـوم رد لـه الخبـر= يوم جـاه العلـم مـن طارفـة  قبايلـه

يا نديبي ارتحل فـوق منبـوز الظهـر= نحـره لاد الحزيمـي كـعـام العايـلـة

كم عدو في نحاهم اليـا قـام  انعثـر= عـرضــو كـبــده لـواهـيـب  القـايـلـه

مسـفـر كـمـا الـحـر لا مـنـه  شـهــر= في مخاليبه يشيل الجموع الصايلة

*مسفر بن هذلول أمير الشرافا

أما كلمة التعارف بينهم في المواسم والحج (عرهان ) وهو موضع جنوب بلاد الشرافا .

*6. بعض ما قيل فيهم :

يقول رجل في الشرافا ضافهم ثم ضاف غيرهم في إحدى قرايا نجد فقال مبيناً الفرق:

أنـــا نـذيــر لـراكـبـيـن  الأشــــده = قصر (…..) اشلا لكم منـه الذيـب

لــو انـهـا عـنـد الحضـيـري وبــده = كـان الفـراش مقلـطٍ والتراحـيـب

عنـد الشـرافـا كـرمـةٍ  مستـمـده = يفرح بها اللي هاشل من لجانيب

الحضيري بن حصين الركبان من العويضاتويقول شاعر قحطاني يتوجد على لقياهم :

حـدرتـنــا بــــركٍ ذلــولــي  وحــيــدة = أرب تلـفـي لــي فـريـق الشـرافـات

ملفـاك ظفـر الشيـخ راعـي البلـيـدة= ياشوق من قرنه على المتن سيرات

الشيخ العقيد ظفر آل جحيش العويضات

ويقول فيهم حسن أبو لسان الهوامله

جعـل الشرافـا يامناحـي يـعـزون = لا جـاهـم الـنـزال مــا يسفهـونـه

خشيرهم في عينته لا غـدا لـون = ولا الصـرام إليـن تقفـي ضعـونـه

والـدول بيـن بيوتهـم مــا  يمـلـون = دول الـشـرافـا دايـــمٍ  يـذكـرونـه

لاد الحزيمي مروية كـل مسنـون = لا زارهــم حــف تـوطــو  جـنـونـه

والى وزاهم طايـر الثـوب مديـون = في راس عيصى لين تبرى ديونه

يالله عساهـم رايـحٍ منـهـم ودون = حـدر علـى الرملـه تلاعـج مزونـه

ويقول أحد الشكره يمدح الشرافا بعد سماعه بذكرهم:

يا عرق ما وطاك راعي الذود شداد = ياعـرق هـم مـا وطـوك  الطيبيـنـي

يالله عسى ديرته مـن الوبـل رعـاد = جعلـه علـى دار ربــع  مستحيـنـي

بالذكـر ولا فانـا مـا جـيـت  الأجــواد = عاداتهـم ذبـح الخـروف السميـنـي

*شداد بن فالح المراجيح الشرافا

وتقول جدعة بنت أبو فأس الجماعين في رثاء زوجها العقيد جبهان البهاشين :

ابشكي على ابو فاس من ضيقة الصدر= مـن عبـرة يالظـفـر ماحرصتـنـا افضيـهـا

على واحدٍ من النـاس قـد حفـر لـه قبـر= ذلولـه مـن الدرهـام طـاحـت  سماريـهـا

كـم مـرة قـد حـط لـه فـي العـدى كــدر= وكــــم ذود مــصــلاحٍ تـخـيــر  نـواديـهــا

مـن لا منـي ياجعـل يـطـرش ورا العـبـر= وتـوخـذ ركـابــه والـقـرايـا قـعــد  فـيـهـا

ويقول الشاعر متعب بن غازي العتيبي في الشرافا عند مدح آل جحيش:

علـى درب أبـو سالـم نبـا ندفـع  المقهـور= يـبــاري لـوضــح هـايــم الـقـفـر  يـرعـنــه

يبـاري لوضـح وسمـهـم فوقـهـن  مـجـرور= تشـوف الشمـطـري واللطيـمـة  عليهـنـه

مرابيعـهـن مــا كــف عـرعـر لـيـا  بـالـقـور= وحـــد الـعـراقــي كــــم  مــــرة  تـعـدنــه

على درب شيـخ بالقدايـم مضـى لـه  دور= يــقــود الـسـرايــا والمـضـاعـيـن  يـتـلـنـه

أبو سالـم اللـي بالوفـاء والسخـاء مذكـور= ثـــلاث الـخـصــال الـطـيـبـة  محتـويـهـنـه

و لا نسى عزيز القوم أبو مسفر المشهور= اخـو هــادي الـلـي جـعـل مـثـواه للجـنـة

و لـد صامـل القـالات والمعـرفـة والـشـور= بمـاضـي اللـيـالـي يتبـعـونـه بـــلا  مـنــه

ذوي مسفر اللي ينثنى الورك فوق الكور= يـسـج الركـيـب لـيــن يـنــزل  شحمـهـنـه

لـيـا جــر نـمـرا بيـرقـه  فـوقـهـا  مـنـشـور= وهــج الهجـيـج الشـيـخ يثـنـي  وراهـنــه

ليـا جـا نهـار فيـه صــوت الـرصـاص  يـثـور= بوارديـهـم مـــا يـسـلـم الـلــي  يصيـبـنـه

زحـول الشرافـا فعلهـم يــا ثـقـل  مخـبـور= نـهـار الصـبـايـا غـالــي الـلـبـس  يـرمـنـه

تحت رأس اخو وضحا ليـا زرفـل المظهـور= تــغــروا بـوضـحــا والـعـمـائـم  رمـوهـنــه

وابا العذر منكم كـان جـاء بالكـلام  اقصـور= مفاعيلـكـم واجــد ولا حـصــى عـددهـنـه

7. من قصصهم :

(1)كرم معدم

الشاعر عيسى بن حصن الشرافا , من كرماء الدواسر المعدودين, ومن قصصه أنه نزل به ثلاثون رجلاً ضيوفاً

من بني يام , فذهب إلى تاجر يستدين منه طعاماً من بر أو تمر ليقدمه إلى الضيوف .

فأبى التاجر أن يدينه لعلمه بفقره وكثرة ديونه , بل اشترط أن يبيعه ابن حصن جزءاً من نخله . ولم يكن عند

ابن حصن غير جمل يسقي عليه النخل وكان الوقت شتاءً , فأمر أولاده بذبح الجمل وشحم نخله للضيوف ,

ودعا التاجر للوليمة , وقال لضيوفه متعذراً : ( سمو حياكم الله على أغلى ما نسوق وأحلى ما نذوق ) .

أما الضيوف فقد فهموا أن الرجل معدم وأن طيب الوليمة وجزالتها ليست عن يسر , فساروا من عنده ولما

غنموا في غزوتهم مروا به وقيدوا عند بابه ناقتين , ونادوه حتى سمع صوتهم , ثم فروا عنه مسرعين حتى لا

يحرجوه بوليمة أخرى فما كان منه إلا أن قال مجيباً على من عذله في كرمه ولسان حاله كقول المقنع الكندي :

يعاتبني في الدَين قومي  وإنمـا= ديوني في أشياء تكسبهم حمدا

يقول ابن حصن :

أناهـاض مـا بـي وقفتـي عـنـد  تـاجـر= مـتـربــصٍ يبـغـيـنـي آطــــا  حـبـايـلـه

يـامــا وطيـنـاهـا عـلــى  غـيــر  زلــــه= لــو هــي عليـنـا يــا براهـيـم  مـايـلـه

حدانـا عليهـا هـاشـل يبـغـي  العـشـا = لا هـمـلـه مـــن لا تــطــرى  فـعـايـلـه

فلا اشحنه ضيفٍ هوى وسط مجلـس = زاده عـلــى حـسـبـة ليـالـيـه  كـايـلـه

يــا الله أنــا طالـبـك وأقـبـل  مقـالـتـي = بلـيـل حـقـوق مـــا تـوقــف  همـايـلـه

مـسـح مـديـم يعـجـب العـيـن  بـارقـه = ينشـي علـى ذرو المخيشـب مخايلـه

علـى شـان خـاطـر خـيّـر وابــن  خـيّـر= يعـطـي بـعـض لـيـام قـوتــه  نـزايـلـه

وأنا أقول يا من سلم عرضه من الشنا = ولحـق الحيـا لـو مـا بقـي إلا  رحايـلـه

أنـا أقـول هـذا يـا أهـل العـرف  سالـم = مــن الـلـوم وقــتٍ كـاثـراتٍ  فشـايـلـه

2_ سوات الحمايا

في سنة 1934هـ أيام غزو الجنوب وعند رجوع ركب بني خالد من الغزو كانت المسافة بين خميس

مشيط ووادي الدواسر أربعة أيام في صحراء جرداء خالية من الماء والسكان وكان الوقت صيفاً والجو حاراً .

وفي صباح يوم وهم سائرون نزل صغير ابن وحير المساعرة يطرد مجموعة من الغزلان فتاه , وعند الظهيرة

نزل القوم ينتظرونه إلا أنه لم يلحق بهم وقالوا إن الرجل قد هلك من الظمأ و لا نعلم أي جهة ذهب

فيها ونحن مالنا مقام في هذا المكان والماء والزاد يكاد ينفدان .

فقال حزام بن سالم الشرافي لا أبرح المكان إلا وابن عمي معي وطلب منهم المساعدة والانتشار للبحث

عنه وأخذ يزهمهم ويقول لهم “خويكم لا تخلونه”, ولكن أمير الركب وهو ابن عقل الخالدي رفض بحجة

أن الماء قليل وقد نهلك جميعاً, وهنا استعد فالح العازمي بقص الأثر إذ هو عارف بذلك فهو من فخد

الشقفه وهم ماهرون باقتفاء الأثر مثل قبيلة بني مرة , وقال الشرافي وأنا اعرف المكان الذي نزل فيه ,

وقال أمير القوم اجمعوا لهم من الماء ما يكفيهم , وانطلقا إلى المكان الذي نزل فيه صغير ,وبعد

أن وصلا للمكان أخذ فالح يقص الأثر والشرافي ماسك زمام الركايب من خلفه رافعا صوته باسم صاحبه,

وبعد عدة أميال وجدا بندقيته مرمية على الأرض, أخذاها وبعد مسافة وجدا حزام الفشق وعند غروب

الشمس وجداه متجرداً من ثيابه وملتوياً على جذع شجرة بريه يكاد يلفظ أنفاسه الأخيرة من شدة الظمأ .

أخذاه من مضجعه واسقوه من الماء بالطريقة الخاصة للظميان وبعد فترة من الوقت ردت له الحياة , وعرف ربعه

وحملاه على الركايب وجدوا بالسير ليلهم مع نهارهم حتى وصلا وادي الدواسر, وكان صغير شاعراً

فقال شاكراً لهما صنيعهما معه ـ بعد أن أكرمهماـ هذه القصيدة :

يـا راكـب اللـي بعيـد الــدار  يدنـنـه = عضودهن فج مـا فيهـن شواذيبـي

خويهـم مــن ديــار الـقـوم  شالـنـه = من صحصحٍ خاليٍ يقنب به الذيبي

صبح اربعٍ من خميس مشيط جابنه = حـرايـرٍ فـوقـهـن ربـــعٍ معاطـيـبـي

الـعـازمـي فـالــح يـاسـايـلٍ  عـنــه = علمه جميل ودايـمٍ يفعـل  الطيبـي

أما الشرافي ابن عمي ما بها منّـه= هاذي سوات الحمايـا بالمواجيبـي

(3).مداعبة

نزل شيخ قحطان محمد بن هادي في الوادي ضيفاً على قبيلة الشرافا وقضى معهم مدة من القيظ معززاً مكرماً,

استعجل المسير لدياره بحجة مشاغله مع إلحاح الشرافا وابن حصن على بقائه معهم كامل فترة القيظ , وعندما

إلاأنه رحل عن الــوادي أرسل بيتين من الشعر لصديقه عيسى بن حصن الشــرافي يقول فيها ع،لى سبيل المداعبة :

احب عندي من نخيل الشرافـا= غـروٍ حسيـنٍ تـو فــزة  شبـابـه

اديـب مطـواعٍ معـي مـا تجافـا= دقيق رمش العين سهلٍ جنابه

وصلت الأبيات إلى الشاعر عيسى بن حصن فما كان منه إلا أن رد عليها معاتبا و مبيناً أن بلادهم غالية

عليهم وقد حموها من المعتدين ومنهم جماعتك وهي منصى لكم ولغيركم وخاصة في وقت القيظ :

يا راكـبٍ مـن فـوق دُرم الخفافـا= يشدنٍ لدالوب البحر في انهذابه

يلفن لنـا شيـخٍ بـه الطيـب نافـا= مشـيـدٍ بـيـتـه تـخـالـف  ركـابــه

جانـا مـن الشايـب كـلام  مجافـا= لـولا وقــاره كــان ثـمـن جـوابـه

بيـن القعـاص وبيّنـة والمشـافـا= غرسٍ حمينا من جموعك جنابـه

ما ازين مجيه في ليـال الخرافـا= لا زان مقياظـه وكـلٍ هقـى  بــه

لا قــام لليمـنـان فـيـه اخـتـلافـا= ذا مالـي ردنــه والآخــر  جـرابـه

ومن دونهـا نـروي حـدود  رهافـا= من عصر ابـن بـدران كـل  يهابـه

وعند لقاء ابن هادي لهذا الغرو وجد ما يكره فطلقها, فقال أخوه هذه الأبيات مسروراً بماحدث

يــا مــن يـسّـرع بالخـبـر  للشـرافـا = النـصـر مــن رب المخالـيـق  جـابـه

قولـوا عشـيـر محـمـد جــا  مخـافـا= خلي على المرحان يسحب حجابه

2_ ركب اليديي

كان ابن نصار شيخ الغييثات والعقيد سعد اليديي الشرافي يكثران من الغزو في ذلك الزمان حتى شاع

ذكرهما وأصبح القوم على وجل من أخذ إبلهم من قبلهما .

وفي يوم اتفقا على الغزو سويا فأخذا يستطلعا ويسبرا قوم معادين لهم , فصعدا جبل للمراقبة قبل الغزو

فإذا بامرأة تدير ظهرها اليهم وتغني بإبيات تتعوذ من غزو ابن نصار واليديي وتمدحهما ,وهي تنظر

لإبلها من علو ,فلما قربا منها عرفا بنفسيهما وسألاها بالله هل تعلم بوجودهما عندما قالت ما قالت

, فأقسمت لهما بأنها لأ تعرفهما ولم ترهما من قبل , فسألاها عن وسم وشاهد إبلها , فلما كسبا

إبل قومها ردا إليها إبلها نظير مدحها إياهم وساقا بقية الكسب , وهكذا شيم الكرام تأبى إلا رد

الجميل عاجلا

والبيتان هما :

أدخل علالله من ركـب ابـن نصـار= وأدخل على الله من ركب اليديي

أحـدٍن لا حقـق الـشـوف  مـغـوار= وأحد على تالـي الركايـب يعيـي

(5).نصيحة مشفق

كان الشاعر عيسى بن حصن الشرافي خارجاً من بيته إلى مزرعته ونخله فاعترضه في طريقه بعض فتيات قبيلة الشرافا

وطلبن منه أن يختصهن بقصيدة فوعدهن بذلك بعد رجوعه من سقيا نخله , ولعله أراد تشويقهن إلى قصيدته ولذا

كن في انتظار شعر الغزل والمديح كما هي عادة الشعراء عند قصيدهم في النساء , ولكن الشاعر أراد أن يقدم

لهن نصيحة الأب المشفق عليهن من واقع الحكمة والتجربة التي مرت به حيث كان معروفاً بها .

وفي طريق عودته وجدهن بانتظار القصيدة وهن محتشمات بالمقانع ” وهي ما يغطى بها الوجه والرأس ” حتى

لايعرفهن بذواتهن واسمائهن فقال لهن هذه القصيدة حاثاً لهن بإختيار الرجل الكفؤ الذي يتحلى بمكارم

الأخلاق كالشجاعة والكرم :

قـال ابـن حـصـن كلمتـيـن  بدعـهـا= والفتـهـا تولـيـف راعــي  بـضـاعـه

يالبـيـض يـلـي ضـافـيـات  قنـعـهـا= جاكـن جوابـي وفهمـن  استماعـه

تـرى الـردي لخـذ الصبيـة  سبعهـا= لا كان مـا تاخـذ معـه كـون ساعـه

لا تــاخــذن إلا مــقــدي  فـزعــهــا= و الا فهاجي الضيف ليل المجاعـه

ولا خير في الدنيا ولا اللي جمعهـا= لا مـــا يـعــود  فـذهــا  للـجـمـاعـه

و الا لهـل هجـن تخـافـق  نسعـهـا= لاجـن مــن فــج تـعـاوى  سبـاعـه

و لاخيـر فـي نفـس يعـود  طمعهـا= فـي موقـف يـرث عليهـا  انهـزاعـه

تشـوم عنـد الـرب معجـل شبعـهـا= بيـن البـلا والعافـيـه قــدر  سـاعـه

وتـرى العـوادي تنفـع الـي نفعـهـا= و لاخيـر فــي رجــل بلـيـا جـزاعـه

نصيـحـة عـنـدي لـمـن  يستمعـهـا= وهي عند من يشفق عليها وداعه

اعداد: الباحث التاريخي مسفر محمد الشرافي الدوسري